الموقع جديد وتحت التعديلات، في حال واجهتك مشكلات بالتصفح يرجى ابلاغنا عبر صفحة الفيسبوك وشكرا
SEOمواقع انترنت

كيف تخسر مدونتك بأسهل الطرق !!!

كيفية خسارة المدونة والمتابعين بخطوات بسيطة

كيف تخسر مدونتك بأسهل الطرق

كيف تخسر مدونتك بأسهل الطرق نعم كما قرأت عزيزي، فهناك بعض التصرفات التي يقوم بها بعض مالكي المواقع وتؤثر سلبا على المدونة.

واليوم سأوضح لك بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها المدون او مالك الموقع الإلكتروني وتؤدي إلى دمار ووفاة مدونته وهي كالتالي:

1- استضافة بطيئة 

الإستضافة لها كل الفضل بسرعة التصفح، والموقع البطيء في التصفح غير مرغوب من الجميع، لذلك احرص على سرعة مدونتك ويمكن الإطلاع على عروض الاستضافة من هنا.

2- الإضافات الكثيرة 

الإضافات الكثيرة على المدونة هي احد أسباب ضعف المدونة وقلة التصفح، لذلك احرص على ان تكون اضافات المدونة الموجودة هي فقط اللتي تحتاجها فعليا.

3- الإعلانات

الإعلانات الكثيرة بالمدونة تجعل الزائر يترك المدونة بلا عودة، وبالأخص النوافذ المنبثقة اعلى المتصفح او في خلفية المتصفح.

4- الإنضباط 

المدونة تحتاج لمتابعة، فلا تتوقع ان تنشر موضوع كل اسبوع ويكون مناسبا للقراء بأنه كاف، استمر وتابع حاجات متابعينك.

5- المجادلة 

استمع للشق السلبي من التعليقات، فهي الأساس لتقدمك وتجنب الأخطاء، ومنها تعرف ما يحتاجه متابعيك.

6- اخفاء المحتوى 

لا تقم أبدا بإخفاء المحتوى عن الزائر ، فعند دخوله لموقعك يتوقع الحصول على المعلومة بأسهل الطرق.

7- تقليد الآخرين

نعلم تشابه المحتوى احيانا، لكن تجنب التقليد والنسخ من مواقع اخرى

8- العنوان الملفت 

تجنب العنوان الملفت لكن المحتوى مختلف عن العنوان، وتجنب ما يثير حفيظة بعض الأشخاص وحاول الوصول إلى طريقة تفكيرهم لتصل النجاح.

9- الإدمان على التدوين 

احذر من ان تصل إلى مرحلة ادمان التدوين، نعم ادمان التدوين، فهناك بعض الأشخاص الذين لا يتركون المدونة للحظات.

10- الإستلام 

في البداية الكل يرغب بالوصول بمدونته إلى العالمية ، لكن الكثير يستسلم بالبداية عند عدم حصوله على الزوار، لا تكن منهم واستمر .

ونحن هنا ذكرنا عدة أمور فعلا تؤدي إلى دمار أي مدونة او موقع، فحاول دوما تجنب هذه الأمور لتصل بمدونتك إلى أعلى المراتب بين المدونات والمواقع.

وامنيات التوفيق لكم، ونرحب دوما بأي تعليق او استفسار.

يمكنك قراءة مقالنا كيف تبدأ مدونة ناجحة بافضل الطرق من هنا

اظهر المزيد

يعقوب الشرفاء

بدأت العمل على الإنترنت منذ عام 2005 ، واستمرت دراستي بذات المجال ولي عدة مشاريع إلكترونية جيدة. أطمح للوصول بالمعلومات المفيدة للجميع بحسب قدرتي وطاقتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق