الموقع جديد وتحت التعديلات، في حال واجهتك مشكلات بالتصفح يرجى ابلاغنا عبر صفحة الفيسبوك وشكرا
SEO

سيو تعريفه اهميته استخداماته SEO

السيو واستخداماته في المواقع الإلكترونية

سيو SEO تحسين محركات البحث واستخداماته وأهمية السيو SEO

في البداية كثيرا ما نسمع بمصطلح سيو او SEO او تحسين محركات البحث لكن الأغلب يمر عليها مرور الكرام، لكنها فعلا مهمة لكل موقع

في المجمل وحسب التعريفات العالمية هو تحسين الموقع والمقالات والكتابات المتواجدة به وفقا لما ترغب به محركات البحث مثل Google  و Bing وغيرهم من محركات البحث.

ان ظهور موقعك او مقالك او حتى خدمتك في الصفحات الأخيرة من محرك البحث يعني عدم وصولها إلى أي أحد، فكم مرة تقوم بالدخول إلى موقع بالصفحة الخامسة من محرك جوجل؟

وهنا يأتي دور علم تحسين محركات البحث ، وانا اعتبره علم لأنه يحتاج إلى خبرات واطلاع مستمر على تغييرات محرك البحث.

سيو SEO عوامل ظهور النتيجة

لجعل الأمور بسيطة أقول يستخدم السيو في المواقع من خلال تعديل المقالات والكتابات وبشكل يتوافق مع محرك البحث، وايضا تعديل تصفح الموقع بشكل سهل للزائر ويخلوا من الأخطاء واستخدام بعض الرموز البرمجية – سنتحدث عنها لاحقا -.

ولابد ذكر ان هناك عوامل أخرى لتحسين محرك البحث مثل سرعة الموقع والاستضافة وايضا أهمها شهادة الحماية SSL

وهناك بعض العوامل الأخرى مثل الروابط التي تشير إلى موقعك، ومدة بقاء الزائر بالموقع، وطبعا لا يمكنك إجبار الزائر بالقاء في موقعك إلا ان كان محتوى موقعك مفيدا.

السيو داخل الصفحة وخارج الصفحة

هناك مصطلح يطلق على تحسين محركات البحث وهو داخل وخارج الصفحة ، وحسب ما ذكرنا سابقا هو أحد عوامل ظهور الصفحات وتقسم إلى

1- سيو داخل الصفحة

ويقسم الى استخدام وسم العنوان، وسومات العناوين، الكلمات المفتاحية، وسومات الصور ومحتوى جيد غير منقول.

2- سيو خارج الصفحة

ويعتمد على اي شي تفعله خارج الصفحة لتقويتها، مثل الروابط الخارجية في مواقع أخرى ، روابط التواصل الإجتماعي والإيميلات عندما تحتوي رابط موقعك

كسب ثقة محرك البحث جوجل

من المهم جدا كسب ثقة محركات البحث، وهذا لا يأتي إلا بعد متابعة لمحتوى الموقع وزيادة الفرصة لموقعك تكون بإتباعك للأساليب الصحيحة لذلك وعدم اللجوء إلى الخداع والتضليل.

وسنقوم تباعا بنشر مقالات مختلفة في شبكة الأفاضل الإخبارية في هذا الموضوع ان شاء الله لنصل معكم إلى القمة.

اظهر المزيد

يعقوب الشرفاء

بدأت العمل على الإنترنت منذ عام 2005 ، واستمرت دراستي بذات المجال ولي عدة مشاريع إلكترونية جيدة. أطمح للوصول بالمعلومات المفيدة للجميع بحسب قدرتي وطاقتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق